اذهب الي المحتوي
أوفيسنا
بحث مخصص من جوجل فى أوفيسنا
Custom Search

Arafottaa

عضو جديد 01
  • Content Count

    22
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ اخر زياره

السمعه بالموقع

4 Neutral

1 متابع

عن العضو Arafottaa

  • الإسم الفعلي
    الإســم

البيانات الشخصية

  • Gender (Ar)
    ذكر
  • Job Title
    Technical Records

وسائل التواصل

  • Website URL
    https://aboarafat.com

اخر الزوار

بلوك اخر الزوار معطل ولن يظهر للاعضاء

  1. بعد الانتهاء من شرح سورة الصف من سلسلة تفسير العُشر الأخير يبدأ فضيلة الشيخ محمد نبيه في تفسير سورة الجمعة وبيان معاني الآيات والكلمات. سورة الجمعة هي سورة مدنية النزول وعدد آياتها احدى عشرة آية، " تفسير سورة الجمعة " ﴿يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ﴾ أول شئ من الدروس في تفسير سورة الجمعة هو دوام تسبيح الكائنات لله تبارك وتعالى، وفي هذا اشعار بأن الكائنات لا تفتر عن تسبيح الله، يسبح له ما في السماوات السبع وما في الأراضين السبع. ﴿الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ﴾ ﴿الْمَلِكِ﴾ الذي يملك كل شئ وينفذ أمره في كل شئ. والله تبارك وتعالى خلق الخلق وملكهم سبحانه لذلك أمره فيهم نافذ قال عز وجل: ﴿إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ﴾. ﴿الْقُدُّوسِ﴾ الذي له مطلق الطُهر. ﴿الْعَزِيزِ﴾ الذي لا يغلب ولا يقهر. ﴿الْحَكِيمِ﴾ الذي يضع الشئ في موضعه اللائق به. فلا يستعصي على الله شئ من خلقه ولا يخالف أمره شئ أبداً، إن أغنى وإن أفقر وإن أصح وإن أمرض وإن أعطى وإن منع فهو يعطي ويمنع لحكمة يعلمها هو، ويجود على من يشاء بما شاء كيف شاء. ﴿هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ﴾ ﴿الْأُمِّيِّينَ﴾ هم العرب. ﴿مِّنْهُمْ﴾ أمي كأميتهم، شريف في نسبه كما فيهم أشراف في النسب هو صفي من العرب اصطفاه الله تبارك وتعالى من العرب. من نفاذ أمره ومن عزته وحكمته سبحانه وتعالى أنه اصطفى محمداً ﷺ من قوم أميين. والأمي هو الإنسان الذي على سجيته. عندما تعامل إنساناً على سجيته ولم يسبق له في التعامل لؤم ولا خبث يقال له أمي. وليس شرطاً أن تكون الأمية مقابلة للقراءة والكتابة إنما الأمي في أصله هو الإنسان الذي على سجيته على طبيعته لم يدخله لوث ولا عكر، وقد تطلق الأمية على من لا يحسن القراءة والكتابة والعرب كانوا هكذا. ﴿آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ﴾ ﴿آيَاتِهِ﴾ آيات الله القرآن. ﴿وَيُزَكِّيهِمْ﴾ التزكية طهارة يعني يعمل على تطهيرهم من درن الشرك. ﴿الْكِتَابَ﴾ القرآن. ﴿وَالْحِكْمَةَ﴾ السنة. وهذا يدل على أن السنة النبوية وحي كما أن القرآن وحي وتصديق هذا في حديث النبي ﷺ: (كان جبريل ينزل علي بالسُنة كما ينزل علي بالقرآن). ﴿ضَلَالٍ مُّبِينٍ﴾ العرب قبل الإسلام كانوا في ضلال واضح ولما جاء الإسلام أصابوا الهداية ووضح لهم الطريق. لكن الآية تفيد أنه عربي ﷺ واصطفاه الله من العرب وأرسله في العرب لكن لم يرسله في العرب وحدهم إنما أرسله في العرب وفي غير العرب فرسالته عالمية. ﴿وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ﴾ ﴿وَآخَرِينَ مِنْهُمْ﴾ لا شك أنهم غير العرب، فالآخرون هم العجم كما ذكر الطبري في التفسير وابن أبي حاتم وغيرهما. عرب وعجم الناس هكذا، فالعرب مصطلح يطلق على ساكني شبه الجزيرة العربية وما سواهم من أرض الله هم العجم. وهناك قول آخر: بأن الآخرون ليسوا العجم فقط بل كل من أسلم بعد موت النبي ﷺ عرباً كانوا أو عجماً فهم الآخرون الذين لم يدركوا العصر الأول. ﴿ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ﴾ ﴿ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ﴾ الإشارة هنا للاسلام، فالاسلام فضل الله يؤتيه من يشاء ويمن به على من يشاء والله ذو الفضل العظيم. ﴿مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا ۚ بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ﴾ في الآية تذكير للمؤمنين بالنظر في أحوال السابقين لما فيه من عظة وعبرة حتى نتحاشا أسباب هلكتهم وحتى ننتفع بما سادوا من خلاله وقادوا. والمقصود بهم في الآية هم علماء اليهود الذين حفظوا التوراة عن ظاهر قلب ولكنهم ما عملوا بها وعلم الحرام ولم يتركوا طرقه وعلموا الحلال ولم يسلكوا أسبابه فضرب الله لهم مثل السوء كمثل الحمار يحمل أسفارا. وفي هذا إشارة إلى من يقرأ القرآن ويجيد قراءته ويحفظه عن ظهر قلب لأن القرآن كلام الله والتوارة كلام الله. ﴿قُلْ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ هَادُوا إِن زَعَمْتُمْ أَنَّكُمْ أَوْلِيَاءُ لِلَّهِ مِن دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ﴾ ﴿هَادُوا﴾ هاد بمعنى رجع وتاب، والمقصود اليهود. كان رسول الله ﷺ إذا ذهب إلى اليهود ليدعوهم يقولون له: يا محمد دعنا فنحن أبناء الله وأحباءه والله لا يعذبنا. ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ﴾ ﴿نُودِيَ﴾ أي نداء في القرآن بعده أمر عظيم قد يكون تكليف أو غير تكليف. والنداء المعتبر يوم الجمعة هو النداء بين يدي الخطيب يعني الأذان الذي يؤذن عند صعود الخطيب المنبر أو بعد صعود الخطيب المنبر. ﴿فَاسْعَوْا﴾ السعي هنا معناه المُضي وهو المشي مع شئ من الهمة، والسعي كذلك في القرآن يأتي بمعنى آخر يأتي بمعنى الفعل والعمل ﴿وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَىٰ لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَٰئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُورًا﴾. # يوم الجمعة # والسعي للجمعة يكون بترك الأشغال الدنيوية والاشتغال بأمر الآخرة ويبدأ الاشتغال بالمشي تجاه الجمعة، فالجمعة شعيرة من شعائر الإسلام وكذلك الجمعة صلاة، فيوم الجمعة أزكى أيام الأسبوع وسيدها. وفي الحديث الشريف قال النبي ﷺ: (من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خُلق آدم وفيه قُبض وفيه تقوم الساعة فإذا كان يوم الجمعة فأكثروا فيه من الصلاة علي فإن صلاتكم تبلغني). قالوا: وكيف تبلغك صلاتنا وقد أرمت. قال ﷺ: إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء. # صلاة الجمعة # أما الجمعة كصلاة فهي من الصلوات المفروضة وهي ركعتان تتقدمهما خطبة تسمى خطبة الجمعة وخطبة الجمعة خطبتان بينهما جلسة خفيفة. والجمعة فرض على كل مسلم عاقل مقيم غير مسافر ولا امرأة ولا عبد فهي واجبة على كل من احتلم من الذكور الأحرار. أما العبيد فليست عليهم فرضا ولا على النساء ولا على المسافرون على قول من أقوال أهل العلم. ودليلنا على هذا أن النبي ﷺ في حجة الوداع في يوم عرفة جمع بين الظهر والعصر ويوم عرفة في حجة الوداع وافق يوم جمعة. والنبي ﷺ وهو في عرفة كان مسكنه في المدينة يومذاك ومن ثم المسافر لا جمعة عليه واجبة لكن إن صلاها أجزأت وصحت وكذلك المرأة والعبد والصبي الذي لم يحتلم. # أما الأحكام الأخرى المتعلقة بالجمعة: # في يوم الجمعة ساعة لا يوافقها عبد مسلم بالدعاء إلا استجاب الله له. من لحق بالإمام في الركعة الثانية قبل الركوع أو أثناء الركوع عُدت له جمعة وكلف أن يضم ركعة إلى ركعة. أما إذا لحق المسبوق بالإمام بعد قيامه من الركوع الثاني مرت منه الجمعة وعليه أن يصلي أربع ركعات. # هل هناك فرق بين الجمعة والعيدين أم الأمر واحد؟ # هناك فرق فالجمعة تتقدمها الخطبة وبعد الخطبة الصلاة أما العيدان فنصلي العيد أولا ثم نسمع الخطبة ثانية. # هل هناك فرق بين خطبة العيد وخطبة الجمعة؟ # هناك قول بأن خطبة العيد كخطبة الجمعة يعني خطبتان يجلس بينهما كما يجلس في الجمعة. وهناك قول ثاني أن العيد تُخطب له خطبة واحدة. من قال للعيد خطبتان: قاسوه على الجمعة. ومن قالوا للعيد خطبة واحدة قالوا: إن النبي ﷺ صلى العيد في العراء على غير منبر. وقالوا: لم يؤثر عنه ﷺ أنه جلس ولا استراح حتى نقول خطب خطبتين. واستدلوا أيضا بأنه صلوات الله وسلامه عليه خطب العيد في حجة الوداع على راحلته يعني على ناقته وهو على الناقة ما فصل بين خطبتين إنما خطب خطبة واحدة. ثم في رواية أنه صلى في العراء خطب الرجال ثم أتى النساء فوعظهن ووصاهن وقالوا: لأن النساء لم يكن سمعن خطبته صلوات الله وسلامه عليه. # أذان الجمعة # الأذان المعتبر يوم الجمعة هو الأذان الذي يؤذن عند صعود الخطيب المنبر أو بعد صعود الخطيب المنبر. لو أذن المؤذن يحرم على كل بائع أن يبيع بل وبعض العلماء قال: وإذا تم البيع فسد ولم ينعقد العقد لأنه بُني على حرام. فلا يجوز بيع ولا شراء عند صعود الخطيب المنبر وأذن المؤذن بين يديه. ﴿فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ﴾ ﴿فَاسْعَوْا﴾ فعل أمر. ﴿وَذَرُوا﴾ فعل أمر. والأمر يقتضي الوجوب ما لم يصرفه صارف وليس في الآية صارف يصرف الوجوب. ومن ثم النهي هنا للتحريم والسعي هنا للوجوب. ﴿فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾ بعد انتهاء الصلاة يأمرنا الله بأن نذهب إلى أشغالنا ودنيانا فما منعنا الله تعالى ولا أمرنا بأن ننقطع للآخرة فقط بل خذ من دنياك ما يسترك فيها وما يبلغك يوم القيامة. ﴿وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا ۚ ﴾ في صحيح البخاري أن النبي ﷺ كان يخطب في القوم وكانت المدينة يومذاك فيها شدة ورهق، وكان دحية بن خليفة الكلبي رضي الله عنه صحابي جليل كان قد جمع مالاً من الناس وذهب للشام وأتى بتجارة فيها سمن وزيت وفيها عسل ودقيق. ولما جاءت التجارة سمع من في المسجد أن التجارة قد وصلت فتركوا النبي ﷺ فوق منبره يخطب وليس معه إلا اثنى عشر رجلا وخرجوا لملاقاة التجارة. فنزلت الآية عتاب وتربية وتأديب. ﴿قُلْ مَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ مِّنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ ۚ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ﴾ تحتاج من المرزوق إلى يقين فلو أن المرزوق عنده يقين في أن الله هو الرزاق ذو القوة المتين ما عانى أبدا من رزق. لما حرم الله الصيد على بني اسرائيل في يوم السبت ابتلاهم بكثرة الحيتان في البحر في يوم السبت فاحتالوا على أمر الله. فلو أنك على يقين بأن الله هو الرزاق، والله رزقك لن يذهب إلى غيرك أبداً لذلك بعض الصالحين قال: علمت أن رزقي لن يأخذه غيري فاطمئن قلبي. هذا أصل من اعتقاد المسلمين ومن اعتقاد النبي ﷺ واعلم أن الأمة كلها لو اجتمعت على أن يضروك بشئ لن يضروك بشئ إلا قد كتبه الله عليك. واعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطئك لم يكن ليصيبك. فالرزق والأجل يملكهما الواحد المتعال سبحانه وتعالى ولم يعهد الله بهما إلى مخلوق أبداً. لذلك ما نحتاج إلا الرضا واليقين فلو رضيت بصنع الله فيك وبتقديره لك ينشرح الصدر ولو أيقنت في أن الأجل قرار يملكه الله لا يملكه عبده تستريح وتقر العين وتنام بالهناءة والسرور. مشاهدة تفسير سورة الجمعة
  2. بعد الانتهاء من شرح سورة الممتحنة من سلسلة تفسير العُشر الأخير يبدأ فضيلة الشيخ محمد نبيه في تفسير سورة الصف وبيان معاني الآيات والكلمات. سورة الصف هي سورة مكونة من أربعة عشرة آية واختلف العلماء في نزولها فمنهم من قال: هي مدنية النزول لأنها تضمنت آية فيها حكم القتال ﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ﴾ وهذا قول الجمهور وقالوا: لم يكن بمكة قتال إنما ما كان بمكة إلا العفو. وفريق آخر خالف الجمهور وقال: بل هي سورة مكية لأنها تضمنت القصص وهذا من خصائص القرآن المكي كقصة موسى عليه السلام وقصة عيسى عليه السلام. ﴿وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ لِمَ تُؤْذُونَنِي وَقَد تَّعْلَمُونَ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ ۖ فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ﴾ ﴿وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ﴾ ### سبب نزول السورة ### إبان غزوة بدر خرج النبي ﷺ ولم يعزم على الصحابة بالخروج معه وخرج معه ثلاثمائة وأربعة عشر نفساً خرجوا لملاقاة العير ولم يخرجوا للحرب والقتال. فلما أيد الله نبيه صلوات الله وسلامه عليه بالنصر وعاد المسلمون منتصرين تكلم من لم يشاركوا في الغزو وقالوا: لئن حدث قتال بعد اليوم ليرين الله تعالى منا القوة والجلد وكان هذا منهم على سبيل الوعد والعهد. فلما كانت غزوة أحد وحدث فيها ما حدث لما انكسرت صفوف المسلمين وفر بعضهم وحدث فيها ما عكر صفو المسلمين فنزل قول الله: ﴿سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3) إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ (4)﴾. ### تفسير سورة الصف ### ## ﴿سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ﴾ ## أول شئ تضمنته السورة أن جميع ما في السماوات وما في الأرض يسبح الله تبارك وتعالى ولا يغفل عن تسبيحه إلا ابن آدم والمكلفون من الجن. والتسبيح تنزيه لله تبارك وتعالى وكلمة تنزيه تعني الجميع يصف الله سبحانه وتعالى بما يستحق أن يوصف به تنزهه وتسبحه وتنسب له الكمال المطلق، يصفونه بصفات الجمال والجلال والكمال ويعتقدون أن الله تعالى على كل شئ قدير وأن الله لا يعجزه شئ في الأرض ولا في السماء. أما من يعتقد في الله غير ذلك فهذا ليس بمسبح ولا منزه، كاليهود وغيرهم فاليهود لعنهم الله وصفوا الله بالفقر ولم يسبحوه ولم ينزهوه سبحانه فقالوا ﴿إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ﴾، وكذلك من اعتقدوا أن الله له صاحبة وولداً لم يسبحوا الله. ## ﴿وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ﴾ ## بين سبحانه أنه عزيز لا يُغلب وحكيم يضع الشئ في موضعه اللائق به، يُعطي هذا مالا وهو يعلم أنه لا يصلحه إلا المال، ويُعدم هذا من المال وهو يعلم أن عدم المال صلاح للمخلوق. ويجود على هذا بالولد وهو يعلم، ويمنع هذا الولد وهو يعلم، ويعطي هذا إناثاً وهو يعلم ويخص الآخر بالذكور وهو يعلم ثم يجعل من يشاء عقيماً وهو يعلم، فالله تبارك وتعالى ما وضع عند مخلوق شيئاً إلا وهو يعلم لما وضعه. وهذا يرد على من يعتقد في الله الاعتقاد السقيم السئ عندما يرون نعمة عند عاصي يقولون: ” يعطي الحلقة للي بلا ودان ” وهذا فيه نسبة ما لا يليق لله أن نصفه به. فعندما تقول لأحدهم أن الله أعطى فلانا شيئاً وهو لم يستحقه فقد عبنا على الله توزيعه وفعلنا كما فعل من قبلنا وهذا من سوء الاعتقاد في الله. فالله الذي قسم وهو الذي رزق والله قال في كتابه: ﴿نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۚ وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا ۗ وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ﴾. فتسبيح الله يعني تنزيهه ومن ثم قالوا في البشر: ” فلان هذا نزيه ” لحرصه على النظافة في كل شئ من أمر حياته فالنزاهة طهارة. ## ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ﴾ ## الآية وإن كانت نزلت في أصحاب النبي ﷺ إلا أن الحكم عام فالعبرة ليست بخصوص السبب إنما هي بعموم اللفظ، وفي الآية دلالة على أن من وعد وعداً فعليه أن يلتزم بما وعد ومن نذر نذراً عليه أن يفي بما نذر. والنبي ﷺ قال في الحديث: (من نذر أن يطيع الله فليطعه ومن نذر أن يعصي الله فلا يعصه). واعلم باركك الله أن الله امتدح عباده عندما وفوا بنذورهم وجعل من صفات عباده قوله تعالى: ﴿يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا﴾. وعاب الله على أناس وعدوا وأخلفوا وعودهم فقال تعالى: ﴿وَمِنْهُم مَّنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آتَانَا مِن فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ (75) فَلَمَّا آتَاهُم مِّن فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ﴾. فمن يعد ثم يخلف ما وعد هذا يدل على نفاق في فؤاده، وفي حديث النبي ﷺ بين أن من صفات المنافق إذا وعد أخلف فمنا من يقول وعند العمل لا يفعل ما وعد لذلك عاتب الله هذا الصنف من الناس فقال: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3)﴾. ## ﴿كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ﴾ ## ويدخل تحتها الدعاة يعني الخطباء والوعاظ ومن يبلغون عن الله ورسوله ﷺ، فالأصل في الداعي أو في الواعظ أو في الإمام إن دل الناس على خير أن يسبقهم إليه وإن نهى الناس عن سوء أن يكون أبعد الناس عنه حتى لا يقع تحت طائلة الآية. والله تعالى عاب على علماء بني اسرائيل في قوله تعالى: ﴿أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ﴾. فاعلم أخي الكريم إن دعيت الناس إلى خير عليك أن تسبقهم إليه وإن نهيتهم عن سوء وشر عليك أن تكون أبعد الناس عنه عند ذلك تحقق القدوة الصالحة إن تأسوا بك يكونوا في كفتك يوم القيامة. أما إن تكلمت بخير وفعلت الشر فلربما سبقت أعينهم إلى فعلك فتأسوا بك في سوءك وعند ذلك تحملهم وأوزارهم على ظهرك يوم القيامة. لذلك أخوتي الكرام علينا أن نتقي الله في أنفسنا وفيما ولينا وأن نحقق القدوة الطيبة عسى الله تبارك وتعالى أن يبارك في ذرياتنا. ## (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ) ## الآية في فضل الجهاد والجهاد ليس جهاد الكفار فقط إنما جهاد النفس جهاد وكذلك جهاد الشيطان جهاد، وربط الله تعالى بين الصلاة وبين القتال لأن المصلي وهو في الصلاة يقاتل هواوه يجاهد شيطانه يجاهد نفسه وهو في صف الصلاة. وأمر الله تبارك وتعالى المقاتلين بتسوية الصفوف كما أمر المصلين، لأن صف الصلاة كصف الجهاد، فالمجاهد إذا كان في الصف وتبعثر الصف وتفرق فلربما رمى أحدهم عدوه فوقعه سلاحه في ظهر صاحبه، كذلك المصلي لو أبعد كتفه عن كتف صاحبه أو قدمه عن قدم صاحبه فلربما أضاع نفسه وصاحبه. ### مشاهدة شرح سورة الصف ###
  3. ## تعريف سورة الممتحنة ## هي سورة مدنية النزول نزلت على النبي ﷺ في العهد المدني وعدد آياتها ثلاثة عشر آية وهي مدنية بإجماع أهل العلم. سبب تسمية هذه السورة المباركة حادثة كانت في السنة السادسة من الهجرة النبوية وكان النبي ﷺ قد خرج من المدينة قاصدا مكة المكرمة لأداء العمرة وهذا كان في شهر ذي القعدة. سبب نزول سورة الممتحنة أتى ﷺ مكة قاصداً أداء النسك فصده كفار مكة عن دخولها فعسكر ﷺ هو وأصحابه في موضع يقال له الحديبية. ثم دارت المراسلات بين النبي وبين أهل مكة، أرسل النبي ﷺ من طرفه عثمان بن عفان رضي الله عنه لما لعثمان من مكانة كبيرة وعظيمة في نفوس أهل مكة حيث كان يعمل في ماله تاجراً وكانت له معاملات مع كل وجوه أهل مكة. فتأخر عثمان رضي الله عنه حتى شاع بين الناس أن أهل الناس قتلوا عثمان رضوان الله تعالى عليه، ومن ثم كانت بيعة الشجرة أو بيعة الرضوان وفيها بايع الصحابة الكرام رسول الله ﷺ على الحرب. ثم من بعدها أرسل أهل مكة بعض رسلهم إلى رسول الله بهدف أن يرجع إلى المدينة ولا يدخل مكة على أهلها بسلاحه حفاظاً على سمعة قريش بين العرب، وانتهت مراسلاتهم بأن أرسلوا إليه عروة بن مسعود الثقفي وكان يومها على الشرك وكان سيد أهل الطائف وكان عروة يومذاك أحد أسلاف النبي ﷺ، ثم من بعد عروة أرسلوا سهيل بن عمرو فاستبشر النبي ﷺ باسمه خيراً قال: (سهيل إذا سهل الأمر). فجلس سهيل مع النبي ﷺ واتفقوا على بنود للصلح ومن وسط هذه البنود: رفع الحرب عشر سنين. إذا أتى النبي ﷺ أحد من قريش فيعيده إليهم وإذا أتى المشركين أحد من قبل النبي لا يرجعونه. أن لا تمالئوا علينا ولا نمالئ عليكم والممالئة هي إعانة فريق على فريق. أن تحترموا أحلافنا ونحترم أحلافكم. أن ترجع من عامك هذا على أن تأتي من عام قادم وتأتي والسلاح في غمده فنفرغ لك مكة ثلاثة أيام تؤدي النسك أنت ومن معك. وبينما النبي ﷺ على حاله في الحديبية إذ جاءت امرأة مسملة من قبل أهل مكة على رسول الله فلحقها زوجها وهو مشرك وقال: يا محمد. من بنود الصلح إن أتاك أحد منا أن ترجعه. فقال النبي ﷺ: (الصلح تم على الرجال ولم يدخل أمر النساء في الصلح). ثم رجع زوجها لأن ذهاب امرأته خارج عن بنود الصلح ثم من بعدها جاء جبريل عليه السلام وأخبر النبي ﷺ بقول الله تبارك وتعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ فَامْتَحِنُوهُنَّ ۖ اللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِهِنَّ ۖ فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلَا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ ۖ لَا هُنَّ حِلٌّ لَّهُمْ وَلَا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ ۖ وَآتُوهُم مَّا أَنفَقُوا﴾ إذا جاءتك المؤمنة مهاجرة فاسألها ما الذي دفعها إلى المجئ إليك؟ هل دفعها إلى المجئ إليك بغض زوج أو كراهة معيشة أو ضيق حال أو طمع في مال أو حملها على المجئ إليك حب لله تعالى ولرسوله. فسأل النبي ﷺ المرأة وهي سبيعة الأسلمية: ما حملك على المجئ إلينا؟ فقالت: يا رسول الله حملني على المجئ إليك اسلامي، حبي لله وحبي لرسوله. امتحنها ﷺ فأجابت، فسميت السورة بالممتحنة. ## تفسير سورة الممتحنة ## ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ ۙ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاءَ مَرْضَاتِي ۚ تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ ۚ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ (1) إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاءً وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُم بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ (2)﴾ بعد ما كان من صلح الحديبية وما كان من أمر قريش وطلبهم للهدنة وبعد ما كان منهم من اتفاق على عدم محاربة أحلاف النبي ﷺ قامت قبيلة تسمى بنو بكر وكانت من أحلاف قريش قامت بينها وبين خزاعة مناوشة وخزاعة كانوا أصحاب سر النبي ﷺ وكانوا أحلافه. فأعانت قريش بني بكر على خزاعة، أعانوا أحلافهم على أحلاف النبي ﷺ وهذا نقض للعهد الذي بينهم وبين رسول الله. فلما وصل الأمر النبي ﷺ بدأ يعد جيشه ويرتب حاله فلما رأى القوم قد استعدوا نظر أن يرجع مكة فاتحاً وهذا كان بعد عمرة القضية التي كانت في السنة السابعة من الهجرة. ﴿لَن تَنفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ ۚ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ﴾ وبينما هم على استعدادهم إذ قدمت امرأة من مكة إلى المدينة لكنها ما قدمت مهاجرة لأنها قدمت على كفرها. وكانت هذه المرأة تدعى سارة وكانت قينة وكانت مولاة للعباس بن عبدالمطلب وكانت تغني في أندية مكة. ضاق عليها الأمر ولما كبرت سنها تغيرت معالمها فانصرف عنها الشباب فلم يعد لها دخل كما كان أولاً. فبدأت تدور على البلاد تسألهم لتستعين بالسؤال على حياتها. فجاءت المدينة تسأل أهلها أن يعينوها فلما رآها النبي ﷺ سألها قالت: أنا سارة. قال: (وما حملك على هذا؟) قالت: ضيق الحال. فأمر النبي ﷺ أن يعينوها وهي على الشرك لتطعم ولتحيى. ثم لما أخذت من الناس هداياهم ركبت هودجها ثم رآها أحد أصحاب النبي ﷺ وهو حاطب بن بلتعة رضي الله عنه وأرضاه ولم يكن حاطب بن بلتعة من أهل مكة ولكنه قدم مكة وأصبح من حلفاءها. ولما هاجر المدينة مسلما بقي له في مكة أهل لكنهم لم يسلموا وبقوا على كفرهم وكانوا ضعافا فأراد أن يقدم يداً لأهل مكة حتى يحفظوا أقاربه فكتب رسالة ثم أعطاها لسارة وأعطاها مكافأة على حملها وتوصيلها. وكان في الرسالة: إلى أهل مكة اعلموا أن محمداً صلوات الله وسلامه عليه سيأتيكم بجيش كالسيل ولئن أتاكم وحده لينصرنه الله عليكم فأولى بكم أن تأتوا من قريب. وفي الرسالة كشف سر دولة فقد أطلعهم على أن النبي ﷺ يعد لحربهم فأولى بهم أن يأتوا مسلمين. فإذا لم يسلموا سيستعدوا لملاقاة النبي ﷺ وفي هذا تفويت فرصة على الدولة. فأتى جبريل عليه السلام للنبي ﷺ وأخبره بما فعل حاطب، وقال له: يا محمد والظعينة في روضة خاخ. والظعينة مصطلح يطلق على الهودج أو على الشبرية ويطلق على ساكنتها. فاستنفر النبي ﷺ من فرسانه علي بن أبي طالب والمقداد بن الأسود والزبير بن العوام والثلاثة من أشد فرسان النبي مهارة، أرسلهم النبي ﷺ وأخبرهم أنهم سيدركونها في روضة خاخ فإذا وجدتموها فأتوا منها بما معها. فلما لحق بها الفرسان استوقفوها فوقفت وقالت: ما شأنكم؟ قالوا: جئنا لنأخذ ما معكي. قالت: ما معي إلا متاعي. قالوا لها: لا. إن نبينا أخبرنا بأنك تحملين رسالة فأخرجيها. فقالت: ما معي رسالة. فما زالوا بها غير أنها لم تقر بما معها. فهددوها فأخرجت الرسالة من عقيصة شعرها من حزامها فأخذوا منها الرسالة وتركوها بهداياها تذهب. فلما عادوا بالرسالة للنبي ﷺ استدعى حاطبا وقال: (يا حاطب ما حملك على ما فعلت؟) قال حاطب: يا رسول الله لا تعجل علي، والله ما فعلتها كفراً ولا ردة عن دين الله ولكني أعظم الاسلام وأحب الله ورسوله. ولكنكم أنتم من قريش وأنا لست بقرشي وإن لي بمكة أهلاً أخاف عليهم فأردت أن أقدم يداً لأهل مكة حتى يحفظوني في أهلي. فجاء عمر رضوان الله عليه وقد اشتط غضباً ورفع سيفه وقال: يا رسول الله دعني أقطع رقبة هذا المنافق. فقال النبي ﷺ: (دعه يا عمر فإنه قد صدق وإنه قد شهد بدرا ولعل الله تعالى اطلع على أهل بدر فقال: اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم). وكانت هذه القصة سبب نزول الآيات الأولى من سورة الممتحنة. مشاهدة تفسير سورة الممتحنة
  4. ### نفسير سورة الحشر ### سورة الحشر سورة مدنية نزلت بعد غزوة بدر في مدينة رسول الله ﷺ بعد الهجرة وعدد آياتها أربع وعشرون آية. سميت بالحشر لما ذكر فيها من قصة الحشر من اجلاء الرسول ﷺ بني النضير من بيوتهم وأملاكهم لأول الحشر، وتسمى أيضاً بسورة بني النضير لأنها نزلت بسببهم. والحشر يطلق ويراد به معاني يراد به الجلاء ويراد به اسم موطن في بلاد الشام والذي يكون فيه أرض المحشر يوم القيامة كما أخبر النبي ﷺ. ###سبب نزول سورة الحشر### سبب نزول سورة الحشر هو غدر يهود بني النضير ونقضهم عهدهم مع رسول الله ﷺ حيث خططوا لاغتياله وقتله بالاتفاق مع أهل مكة الذين أصابهم الحنق وامتلأت قلوبهم بالحقد وعضوا أناملهم من الغيظ بعدما هاجر النبي ﷺ من مكة إلى المدينة. ما كانت قريش تحب أن يترك رسول الله ﷺ وأصحابه مكة لأنه بتركهم مكة فضحت قريش بين قبائل العرب، لذلك لما تمت الهجرة ما كان من أهل مكة إلا أن كتبوا مكتوبا وأرسلوه مع أحدهم لسكان المدينة من غير المسلمين. فكتبوا إلى يهود بني النضير إن لم تخلوا بيننا وبين ابننا سنعلن حربكم. أي إذا جاءوا إليكم أعيدوهم وإلا قاتلناكم. فكانوا يهددون أهل المدينة من اليهود ومن ثم اشتركت معهم اليهود في أن يخرجوا رسول الله ﷺ. ##شرح سورة الحشر##
  5. أحاديث عن الجهل من سنة النبي ﷺ وأقوال عن الجهل للصحابة الكرام وهم من تربوا على يد النبي ﷺ على تلقي النصوص وفهمها واستيعابها والعمل بها، بالإضافة إلى أقوال عن الجهل لأهل العلم قد نستفيد منها في علاج الجهل والحد من انتشاره. ### أحاديث عن الجهل من السنة النبوية ### قال رسول الله ﷺ: [إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم ويثبت الجهل ويشرب الخمر ويظهر الزنا]. قال رسول الله ﷺ: [إن من ورائكم أياما يرفع فيها العلم ويكثر فيها الهرج قالوا: يا رسول الله ما الهرج؟ قال القتل]، فالهرج من أضرار الجهل. قال رسول الله ﷺ: [إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا]. قال رسول الله ﷺ: [إن من أشراط الساعة ثلاثة إحداهن أن يلتمس العلم عند الأصاغر]. قال رسول الله ﷺ: [سيأتي على الناس سنوات خداعات، يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة «قيل: وما الرويبضة؟» قال: الرجل التافه يتكلم في أمر العامة]. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ: [إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة. «قال: كيف إضاعتها يا رسول الله؟» قال: إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة]. ### أقوال عن الجهل للصحابة ### عن أبي الدرداء، أنه كان يقول: تعلموا العلم قبل أن يقبض، وقبضه أن يذهب بأصحابه، والعالم والمتعلم شريكان في الخير، وسائر الناس لا خير فيهم، إن أغنى الناس رجل عالم افتقر إلى علمه فنفع من افتقر إليه، وإن استغني عن علمه نفع نفسه بالعلم الذي وضع الله عز وجل عنده، فما لي أرى علماءكم يموتون، وجهالكم لا يتعلمون، ولقد خشيت أن يذهب الأول، ولا يتعلم الآخر، ولو أن العالم طلب العلم لازداد علمًا وما نقص العلم شيئًا، ولو أن الجاهل طلب العلم لوجد العلم قائمًا فما لي أراكم شباعًا من الطعام جياعًا من العلم؟!. يقول ابن مسعود رضي الله عنه: «تعلموا، تعلموا، فإذا علمتم فاعملوا». خلا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ذات يوم فجعل يحدث نفسه كيف تختلف هذه الأمة ودينها واحد؟ فأرسل إلى ابن عباس رضي الله عنهما فقال: «كيف تختلف هذه ونبيها واحد وقبلتها واحدة؟» فقال ابن عباس: «يا أمير المؤمنين! إنما أنزل علينا القرآن فقرأناه وعلمنا فيما أنزل وأنه سيكون بعدنا أقوام يقرؤون القرآن ولا يدرون فيما نزل فيكون لكل قوم فيه رأي فإذا كان لكل قوم فيه رأي اختلفوا فإذا اختلفوا اقتتلوا»، فزجره عمر وانتهره عليّ، فانصرف ابن عباس ونظر عمر فيما قال فعرفه فأرسل إليه وقال: «أعد عليّ ما قلته» فأعاد عليه فعرف عمر قوله وأعجبه. ### حكم عن الجهل ### إن من الجهل عدم العمل بالعلم، ولقد ذم الله سبحانه علماء السوء الذين يقولون ما لا يعملون. إن من الجهل عدم فهم الدليل ووضعه في غير موضعه وهذا نتيجة قصور العلم. إن من الجهل المنازعة في المسألة قبل استكمال العلم وإحكامه وجمع حواشيه وأطرافه. إن من الجهل أن ينكر الإنسان ما يجهله وما غاب عن علمه. إن من الجهل انشغال المسلم واهتمامه بالعلوم الدنيوية على حساب تعلمه أمور دينه الأساسية. إن من الجهل تجزئة الشريعة والأخذ ببعض النصوص بدون بعض أو الزعم بالاستغناء بالقرآن الكريم عن السنة النبوية. إن الجهل باللغة العربية يؤدي إلى سوء فهم نصوص الشريعة ومن ثم تعدد الآراء وتفرقها. إن الجهل خطر عظيم يقود الناس إلى البدعة والإحداث في الدين والسير على غير هدى. متى ما اختل الأمر وتصدر الناس ورأسهم من يدعي العلم وهو في الحقيقة جاهل فهنا تقع الفتنة في الأمة والاختلاف في الدين. اعلم بأن ترؤس الجهلة وتصدرهم لقيادة الأمة يجتلب المحن والفتن على المسلمين.
  6. هل تعلم ما هي الغيرة؟ الغيرة في الاسلام هي صون العرض عما يشين ويعيب. والدياثة أن يرضى الرجل في أهله الخبث، وإن الرجل لا ينبل ولا يكرم إلا إن كان يغار على عرضه، فيصونه من التهم والمعايب ويقدم نفسه وماله فداء لعرضه من أن يتطاول عليه لسان، أو يلغ فيه إنسان. اعلم أخي الكريم أن فقدان الغيرة من علامات النفاق، فلا تجد منافقا إلا وهو عادم للغيرة على أعراض الناس بل وعرضه، ولذا فإن المنافقين دوما يحبون أن تشيع الفاحشة في الأمة. فهم يحبون تبرج المرأة وسفورها واختلاطها بالرجال، يحبون انتشار الزنا والخنا، ويدعون إلى ذلك بتزيين طرائقه وفتح أبوابه تارة بالتلميح وتارة بالتصريح إن استطاعوا. قال تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ﴾. تراهم يسعون في هدم الغيرة من قلوب المؤمنين، والدعوة إلى تحرير المرأة من حجابها، وإخراجها من بيتها، وتحريرها من قوامة الرجل عليها، ويدعون إلى اختلاطها بالرجال في التعليم والعمل. لعلمهم أنها إذا نزعت حجابها، وخرجت من بيتها، وتولت القوامة على نفسها، وخالطت الرجال في التعليم والعمل، فإن ذلك يقتل الغيرة في نفوس الأمة، وإذا ماتت الغيرة في الأمة انتشرت الفواحش والآثام والظلم والخداع. فالغيرة هي الجدار المتين أمام كل رذيلة وفساد، وإن الرجل الذي يغار هو الحصن الذي ترتع فيه محارمة آمنات مطمئنات بعيدات عن كل اعتداء آثم وظلم وخداع كل خبيث متستر بالحب والإخلاص. وصدق ربنا حين يقول: ﴿وَاللَّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا﴾. وإن الغيرة لا تقف عند صون المرء عرضه فحسب، بل تملي عليه أن: يصون أعراض الناس فلا يمد نظره إليها ويحفظ لسانه ويده وفرجه من الاعتداء عليها. لا يرضى أن يعتدى على عرض مسلمة بأي طريقة كان وهو ينظر أو يسمع، فالغيرة تحمله على نصرة المظلوم والأخذ على يد الظالم، وتحمله على نصح كل امرأة متبرجة سافرة. لما نزل قول الله تعالى: ﴿وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً﴾، قال سعد بن معاذ: يا رسول الله! إن وجدت مع امرأتي رجلا أمهله حتى آتي بأربعة؟! والله لأضربنه بالسيف غير مصفح. فقال النبي ﷺ: [أتعجبون من غيرة سعد؟ لأنا أغير منه، والله أغير مني]. لم يكن سعد أغير من رسول الله ﷺ الذي تحمل الأذى والمكائد والحصار من أجل إقامة الشرع الذي يكفل للناس كرامتهم ويضمن لهم العفة والطهر ويحيي في قلوبهم الغيرة. جاهد بنفسه وأهله وماله وخرج تاركا أرضه وبلاده ليقيم دين الغيرة وصون العرض، وإذا كانت غيرة سعد قد قصرت على زوجته، فإن غيرة رسول الله ﷺ امتدت إلى الأمة جميعها. رضي أن يعيش حياة الحرمان والزهد والتعب والجهد، من أجل أن ينعم الناس جميعهم في حياة مليئة بالأمن والطمأنينة على أموالهم وأعراضهم. فقد كان من أعظم ما يهم المرء في ذلك الحين عرضه من زوج وبنت وأخت وأم، وكم كان يخاف عليهن من السبي والإذلال والفجور. فجاءت دعوة رسول الله ﷺ فحفظت وصانت أعراض الناس، فعاش الناس لايخافون إلا الله، وأمنت النساء خديعة وظلم المجرمين. أليس رسول الله ﷺ هو أغير الجميع؟ هذا والله سبحانه أغير من رسول الله ﷺ، ولأجل ذلك حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن. ومن غيرته سبحانه أنه أرسل الرسل وأيدهم ليدعوا الناس إلى دين العفة والطهر والأخلاق الفاضلة، وتوعد من ارتكب شيئا من المنكرات بالعقوبة في الدنيا والآخرة. فقد ورد في السنة النبوية أن رسول الله ﷺ قال: [والله ما من أحد أغير من الله أن يزني عبده أو تزني أمته]. وقال ﷺ: [ما أحد أغير من الله، ومن غيرته حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن]. ولولا غيرة الله على محارم عباده لعاش الناس حياة البهائم، ولربما كانت البهائم أكرم منهم! وإن من غيرته سبحانه أنه أذن لعبده أن يموت دون عرضه ولو قتل فإنه شهيد، فقال رسول الله ﷺ: [من قتل دون عرضه فهو شهيد]. فاعلم أخي الكريم: أن الغيرة تنمو بالرعاية، وتموت بالإهمال والتهاون في الصغائر، وإنه لأمر خطير حقا أن يرضى الرجل لامرأته أن تنظر عورات الرجال. وإنه لمن قلة الغيرة أن يجتمع الأب مع بنيه وبناته على فلم هابط يرون تفاصيله التي لا تخفاكم دون حياء أو خجل. وإنه لمن قلة الغيرة أن يدع الرجل أهله يحادثن الرجال باعة كانوا أو غير ذلك وهو منزو في بيته أو في سيارته ينتظر فراغهن. وأخيرا هدى الله هذه الأمة، ورزقها الغيرة، وجنبها الحيرة.
  7. يعتبر ظهور الجهل وانتشاره من علامات قرب وقوع الساعة ولقد ذم الله تعالى الجهل وحذر منه، ورتب النبي ﷺ ظهور الجهل وكثرته على قلة العلم ورفعه، ولما علم الصحابة رضوان الله عليهم خطورة الجهل حرصوا على تعليم الناس أمور دينهم وعلى تلقين أبنائهم أصول الاعتقاد. // ذم الجهل // لقد ذم الله تعالى الجهل وحذر منه وبيّن أنه سبب إعراض المعرضين عن دعوة الأنبياء والمرسلين وأن الناس لجهلهم كذبوا بهم يقول تعالى مخبراً عن قول نوح لقومه: ﴿وَيَا قَوْمِ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مَالاً إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى اللّهِ وَمَآ أَنَاْ بِطَارِدِ الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّهُم مُّلاَقُو رَبِّهِمْ وَلَكِنِّيَ أَرَاكُمْ قَوْمًا تَجْهَلُونَ﴾. وذكر سبحانه أن الجهل هو الذي دفع قوم لوط لعمل جريمتهم البشعة من اللواط، يقول تعالى: ﴿أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ﴾. // أسباب الجهل // خلا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ذات يوم فجعل يحدث نفسه كيف تختلف هذه الأمة ودينها واحد؟ فأرسل إلى ابن عباس رضي الله عنهما فقال: «كيف تختلف هذه ونبيها واحد وقبلتها واحدة؟» فقال ابن عباس: «يا أمير المؤمنين! إنما أنزل علينا القرآن فقرأناه وعلمنا فيما أنزل وأنه سيكون بعدنا أقوام يقرؤون القرآن ولا يدرون فيما نزل فيكون لكل قوم فيه رأي فإذا كان لكل قوم فيه رأي اختلفوا فإذا اختلفوا اقتتلوا»، فزجره عمر وانتهره عليّ، فانصرف ابن عباس ونظر عمر فيما قال فعرفه فأرسل إليه وقال: «أعد عليّ ما قلته» فأعاد عليه فعرف عمر قوله وأعجبه. وما قاله ابن عباس رضي الله عنهما هو الحق فإنه إذا عرف الرجل فيما نزلت الآية أو السورة عرف مخرجها وتأويلها وما قصد بها فلم يتعد ذلك فيها، وإذا جهل فيما أنزلت احتمل النظر فيها أو جهل فذهب كل إنسان مذهبا لا يذهب إليه الآخر وليس عندهم من الرسوخ في العلم ما يهديهم إلى الصواب أو يقف بهم دون اقتحام حمى المشكلات فلم يكن بد من الأخذ ببادئ الرأي أو التأويل بالترخص الذي لا يغني من الحق شيئا إذ لا دليل عليه من الشريعة فضلوا وأضلوا. // دور العلماء في محاربة الجهل // فيجب على العلماء أن يلموا بعلوم الشريعة وأن يجمعوا الأمة بذلك ومتى ما اختل هذا الأمر وتصدر الناس ورأسهم من يدعي العلم وهو في الحقيقة جاهل بشيء مما مضى فهنا تقع الفتنة في الأمة والاختلاف في الدين ويصاب المجتمع المسلم بالفرقة. ولقد أخبرنا رسول الله ﷺ بوقوع هذا الأمر وحذرنا من ذلك، عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: [إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا]. فاعلم أيها الموفق: أن الاختلاف في بعض القواعد الكلية لا يقع في العاديات الجارية بين المتبحرين في علم الشريعة العاملين بمواردها ومصادرها. أما الاختلاف المؤدي للفرقة والذي يلقي العداوة بين المسلمين إنما يقع حينما يعتقد الإنسان في نفسه أو يعتقد فيه أنه من أهل العلم والاجتهاد في الدين – ولم يبلغ تلك الدرجة – فيعمل على ذلك ويعد رأيه رأيا وخلافه خلافا ولكن تارة يكون ذلك في جزئي وفرع من الفروع وتارة يكون في كلي وأصل من أصول الدين – كان من الأصول الاعتقادية أو من الأصول العملية – فتراه آخذا ببعض جزئيات الشريعة في هدم لكيانها حتى يصير منها ما ظهر له بادئ رأيه من غير إحاطة بمعانيها ولا رسوخ في فهم مقاصدها وهذا هو المبتدع وعليه نبه الحديث الصحيح. // أضرار الجهل // يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «ألا إن الناس لم يزالوا بخير ما أتاهم العلم عن أكابرهم»، وقال: «قد علمت متى صلاح الناس ومتى فسادهم: إذا جاء الفقه من قبل الصغير استعصى عليه الكبير وإذا جاء الفقه من قبل الكبير تابعه الصغير فاهتديا». وليس المراد هنا صغار السن فقد كان عمر رضي الله عنه يستشير الصغار وكان القراء أهل مشورته كهولا وشبانا، ولكن الجهلة الذين يقولون برأيهم وبغير فقه في الكتاب والسنة فيضلون ويضلون وأهل البدع أصاغر في العلم.
  8. لم تمت الأمة ولكن لم يزل في البدن نبض ولربما عاد القلب وعادت له الحياة وهذا أملنا في الله الذي لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء أن تدب الحياة في البدن الذي أرهقته المطامع. كنت في محاضرة في مسجد يلحق به عيادة طبية متطورة، وأثناء المحاضرة أتاني أحد الآباء وقال لي: إن لي طفلا صغيرا في الحضانة في أعلى هذا المسجد وفي حالة متأخرة ووضعوه على جهاز التنفس ولكني أريد أن أخلع عنه الجهاز لأن الناس رددوا أنه قد مات فهل يجوز أن أخلع الجهاز عن الولد؟ قلت له: لا أعطيك في هذا فتوى إلا إذا جئت لي بالطبيب المباشر للحالة، فأتاني بالطبيب المباشر للحالة قلت له: مثل هذه الحالات تعود أو لا تعود؟ قال لي: ربما تعود. ثم قص علي قصة أنه كانت هناك حالة مشابهة لهذه الحالة والقائمون على الجهاز استطالوا المدة فخلعوا الجهاز عن الصغير ووضعوه على صغير مثله، قال: فأخذت الحالة على الفور إلى مستشفى آخر ووضعته على جهاز وباشرته بنفسي. قال: وبعد أسبوع عاد القلب كاملا، لذلك أخذت هذه القصة وجعلت منها العنوان (نبض ولربما عاد القلب). ### الهزيمة النفسية ### أخي الكريم، ما أبغض الاشاعات فقد أشاع الناس عن أمة الاسلام أنها ماتت اكلينيكيا ومن ثم يأسوا الناس، وقالوا إن مصر خربت ويأسوا الناس، وهذه الأحوال كلها تناقل الكلام دونما وعي يرهق ويقلق ويفزع، وهذا سلاح ينتصر به أناس على أناس وهو سلاح الهزيمة النفسية. فلو رأيتك متمكنا في عملك ورأيت فيك النجابة وحسدتك على ما أنت فيه وعليه وأردت أن أوقفك حتى ألحق بك لا بد أن أرمي كلمة يحملها هذا ويحملها هذا حتى تصلك فإن وصلتك ولم تلتفت إليها سبقت وإن التفت اليها توقفت فلحقت بك ولربما سبقتك. ### الطفيل بن عمرو الدوسي ### المشركون في مكة أشاعوا كثيراً عن النبي ﷺ قالوا شاعر وكاهن وقالوا ساحر، أرادوا أن يصرفوا وجوه الناس عنه ﷺ ، كانوا يأتون في مواسم الحج والعمرة حيث الاجتماعات الضخمة فيكلمون القادمين إلى مكة احذروا فلان فإنه ساحر احذروا فلان فإنه يتكهن احذروا فلان فإنه شاعر. ومن هذا القصص قصة الطفيل بن عمرو الدوسي رضي الله عنه وهو تاجر من تجار اليمن وسيد من ساداتهم أتى مكة للتجارة والعمرة فجاءوه يا طفيل إياك وهذا الرجل، فانطلى عليه الكلام فعمد إلى قطن وملأ بالقطن أذنيه حتى لا يسمع. ثم لما طاف حول البيت حدثته نفسه: يا طفيل انك امرؤ شاعر انك امرؤ عاقل انك سيد في قومك مطاع أينطلي عليك ما يقوله أهل مكة ماذا عليك لو جلست للرجل واستمعت منه. فخلع ما فيه أذنيه وجلس أمام النبي ﷺ فقرأ عليه النبي ﷺ فآمن من توه وفوره وما زلنا للآن نقول رضي الله تعالى عنه، فأهل مكة استخدموا أسلوب الهزيمة النفسية السلاح النفسي المتمثل في الاشاعات ليبعدوا الناس عن رسول الله ﷺ. ### اشاعات بعد الهجرة ### بعد الهجرة من مكة للمدينة كانت المدينة مجتمعا مختلطا فيه ثقافات عديدة، لم يكن المسلمون أهل البلد إنما جاءوا وافدين من مكة فاتبعهم أناس وبقي أناس على ملتهم وبقي أناس لا على ملة ولا على دين. فزادت الاشاعات في المدينة عن حدها لا أقول كل يوم ولا كل ساعة إنما أينما يممت وجهك تسمع اشاعة والقرآن الكريم قص علينا كل شئ. في السنة الثانية من الهجرة أشاعوا بأن محمدا ﷺ ليس بنبي فقالوا: لو كان نبيا لما غير قبلته، والقرآن فيه: ﴿سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَن قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا﴾، فالقول هو اشاعة أرادوا بها أن يفرقوا الصف المسلم. كذلك أشاعوا في المدينة أن النبي ﷺ طلق نسائه ونزل في هذا قول الله تبارك وتعالى: ﴿وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ﴾. ### كيفية التعامل مع الاشاعة ### أرجع الأمر إلى أهله، تحقق في الخبر انظر من الذي تولى الاشاعة ومن الذي قال الكلام، وفي القرآن الكريم: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ﴾، التحقق أولا من الخبر ثم الذهاب إلى أهل العلم وأهل الفهم والاستنباط. ### مقتل الرسول ﷺ ### في غزوة حنين حالة الغزو أشاعوا مقتل النبي ﷺ قالوا: لقد قتل محمد. عند ذلك يأس المسلمون وتركوا أماكنهم وفروا فوقف النبي ﷺ يقول: (أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب). فعادوا مرة ثانية. ### مقتل عثمان بن عفان ### كان السبيل إلى قتل عثمان بن عفان رضي الله باحداث الاشاعات بقيادة عبدالله بن سبأ اليهودي الذي أتى من اليمن إلى مصر ثم ذهب إلى الكوفة ودار دورته وأصبح له أتباع من كل جهة وما كانت وسيلتهم في الحياة إلا صناعة الأخبار فقط. ### نهضة الأمة ### فالأمة لم يزل فيها نبض والقلب سيعود ومصر لن تخرب والعمار سيأتي سيأتي لذلك ما عليك إلا أن تعتمد القرآن الكريم وسنة النبي ﷺ مصدراً لحياتك، لا تمش إلا من خلال المصدر اعرض على القرآن والسنة أحوالك ما وافق فبه تمسك واثبت عليه وما خالف فاتركه واجعل ثقتك في الله واجعل يقينك في الله واعلم أن نصر الله قريب. النبض موجود وسيعود القلب سيعود وما علينا إلا التحقق والتثبت من أي خبر وعلينا أن نرجع الأخبار إلى سنة الرسول ﷺ وعلماء الأمة وعلينا أن نحسن الظن في الخبر نحمله على الوجه الحسن: ﴿لَّوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا﴾. ### صلاح الأمة ### أخي الكريم، عندنا في كتاب ربنا وسنة نبينا ﷺ أن أمتنا ستعود وستقود، والقرآن والسنة وحي، وفي سورة طه لما أهبط الله آدم وحواء عليهما السلام وأحبط معهما إبليس اللعين، قال الله تعالى: ﴿قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا ۖ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَىٰ (123) وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا (125) قَالَ كَذَٰلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا ۖ وَكَذَٰلِكَ الْيَوْمَ تُنسَىٰ﴾. فالله تعالى ينصر من نصره، وفي كتاب ربنا أن الفرج قادم وأن النصر آت وأن وعد الله لا يخلف والقيادة لهذه الأمة والمستقبل لها. ### خير أمة ### خيرية الأمة بالأمر والنهي قال تعالى: ﴿كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ﴾. ولكن أرباب الكراسي أرادوها بلا أمر ولا نهي فحذفوا هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فضاعت العزة ونزل العقاب فطغى بنو علمان واستبيحت الحرمات وصمد الناس في المساجد يدعون بانفراج الغمة ولكن الله لم يستجب تحقيقا لما روى الترمذي في سننه برقم (2169) عن حذيفة بن اليمان ، عن النبي ﷺ قال: (والذي نفسي بيده، لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر، أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقابا منه، ثم تدعونه فلا يستجاب لكم). الحديث: صحيح. وفي سنة النبي في سنن الامام الترمذي من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي ﷺ قال: (مثل أمتي مثل المطر لا يدرى أوله خير أم آخره) والحديث حسن صحيح. فالمطر عند نزوله يفرح به الناس ففي أوله رحمه في أوله خير تقبله الأرض وتبدأ الأرض تعشب وفي آخره كذلك خير، الأمة هكذا أولها خير وآخرها خير، الخير في الفئة الأولى قاله النبي ﷺ: (خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم). الخيرية المرادة في الرواية خيرية نشر الشريعة والدفاع عنها فلا يدرى أول الأمة خير في نشر الشريعة والدفاع عنها أم آخر هذه الأمة خير في نشر الشريعة والدفاع عنها. بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريبا، والغربة ضعف، ولكن بعضهم يقول الغربة بمعنى عجيب بدأ عجيباً يتغلغل في النفوس وسينتهي كذلك عجيباً يتغلغل في النفوس. ففي هذا مضمون أن آخر الأمة سيكون على صلاح كما كان الأولون، لذلك في الحديث الصحيح: (لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم ولا من خذلهم حتى يأتي وعد الله وهم على ذلك). ### وعد الله ### وعد الله آت لا شك ولا ريب وآخر الأمة سيعود على ما كان عليه الأولون ولذلك أوصانا النبي ﷺ كثيراً بأن نتمسك بالدين ونعض عليه مهما كانت الأحوال وفي الحديث: (إن من ورائكم أيام الصبر للقابض فيها على دينه أجر خمسين شهيدا)، قالوا يا رسول الله منا أم منهم؟ قال: (بل منكم). فمن يصبر على الدين حال غربته له أجر خمسين شهيداً من أصحاب النبي ﷺ ، وهذا يدل على أن المستقبل لهذه الأمة. فالأمة إن أصابها الرهق وإن أصابها التعب وإن أصابتها الغيبوبة لكن الافاقة ستكون، كذلك مصر حرسها الله مهما شوش المشوشون وقالوا إنها خربت سيبقى العمار ما بقي الاسلام في هذه الديار. ### مشاهدة خطبة نبض القلب ###
  9. يوضح فضيلة الشيخ محمد نبيه كم مرة ذكر اسم مصر فى القرآن باللفظ الصريح وكم مرة ذكرت مصر بالإيماء والتعريض وذلك في إطار شرحه لكتاب حسن المحاضرة في أخبار مصر والقاهرة لمؤلفه الإمام جلال الدين عبد الرحمن بن محمد بن عثمان السيوطي. بدأ الإمام السيوطي رحمة الله عليه الكتاب بالآيات القرآنية التي ورد فيها ذكر مصر فى القرآن تصريحا وتعريضا، قال السيوطي: قال ابن زولاق: ذكرت مصر فى القرآن في ثمانية وعشرين موضعاً، قلت (الإمام السيوطي): بل أكثر من ثلاثين. ### كم مرة ذكر اسم مصر فى القرآن باللفظ الصريح ### قال الله تعالى في سورة البقرة: ﴿اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ﴾. قال رب العالمين في سورة يونس: ﴿وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّآ لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا﴾. وقال تعالى في سورة يوسف: ﴿وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لِامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ﴾. قال الله تعالى حكاية عن يوسف عليه السلام في سورة يوسف: ﴿ادْخُلُوا مِصْرَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ﴾. قال الله عز وجل حكاية عن فرعون في سورة الزخرف: ﴿وَنَادَىٰ فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَٰذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي﴾. ### كم مرة ذكرت مصر فى القرآن بالإيماء والتعريض ### الآيات السابقة ذكرت فيها مصر فى القرآن خمس مرات صريحة باللفظ أما باقي الآيات فذكرت فيها مصر بالإيماء والتعريض. قال الله تعالى في سورة يوسف: ﴿وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ ۖ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا ۖ إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ﴾، جاءت مصر فى هذه الآية تحت مسمى المدينة. قال الله تعالى في سورة القصص: ﴿وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَىٰ حِينِ غَفْلَةٍ مِّنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَٰذَا مِن شِيعَتِهِ وَهَٰذَا مِنْ عَدُوِّهِ ۖ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَىٰ فَقَضَىٰ عَلَيْهِ ۖ قَالَ هَٰذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ ۖ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبِينٌ﴾. وقال عز وجل: ﴿فَأَصْبَحَ فِي الْمَدِينَةِ خَائِفًا يَتَرَقَّبُ فَإِذَا الَّذِي اسْتَنصَرَهُ بِالْأَمْسِ يَسْتَصْرِخُهُ ۚ قَالَ لَهُ مُوسَىٰ إِنَّكَ لَغَوِيٌّ مُّبِينٌ﴾. كان موسى عليه السلام لما مر بالإسرائيلي والمصري يتنازعان وكانت بني اسرائيل في مصر يومذاك فعندما كان موسى عليه السلام يفرق بينهما فدفع أحدهما فسقط فمات وعندها خاف على نفسه فكان يدخل المدينة والمعني بها مصر خائفاً يترقب. وقال تعالى: ﴿وَجَاءَ رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَىٰ قَالَ يَا مُوسَىٰ إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ﴾، ورد في كتب التفسير أن المدينة في الآية السابقة هي منف وكان فرعون بها ومدينة منف في صعيد مصر وكان بها قصر فرعون. قال الله تعالى في سورة المؤمنون: ﴿وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَا إِلَىٰ رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ﴾، الربوة هي المكان المرتفع المخضر وعلماء الجغرافيا أجمعوا على أن الربى وهي جمع ربوة لا توجد إلا في مصر فقط، ومن ثم قالوا أن عيسى عليه السلام لما اضطهدته اليهود وعزموا على قتله نزلت به أمه مصر ومن ثم الله تعالى آواهما إلى ربوة ذات قرار ومعين. قال عز وجل في سورة يوسف: ﴿قَالَ اجْعَلْنِي عَلَىٰ خَزَائِنِ الْأَرْضِ ۖ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ﴾، الخطاب هنا من يوسف عليه السلام للعزيز ملك مصر، فالأرض هنا المقصود بها مصر. قال رب العالمين في سورة يوسف: ﴿وَكَذَٰلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ ۚ نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَن نَّشَاءُ ۖ وَلَا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ﴾. وقال تعالى: ﴿فَلَمَّا اسْتَيْأَسُوا مِنْهُ خَلَصُوا نَجِيًّا ۖ قَالَ كَبِيرُهُمْ أَلَمْ تَعْلَمُوا أَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ أَخَذَ عَلَيْكُم مَّوْثِقًا مِّنَ اللَّهِ وَمِن قَبْلُ مَا فَرَّطتُمْ فِي يُوسُفَ ۖ فَلَنْ أَبْرَحَ الْأَرْضَ حَتَّىٰ يَأْذَنَ لِي أَبِي أَوْ يَحْكُمَ اللَّهُ لِي ۖ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ﴾. قال الله تعالى في سورة القصص: ﴿إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ﴾. وقال تعالى: ﴿فَلَمَّا أَنْ أَرَادَ أَن يَبْطِشَ بِالَّذِي هُوَ عَدُوٌّ لَّهُمَا قَالَ يَا مُوسَىٰ أَتُرِيدُ أَن تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ نَفْسًا بِالْأَمْسِ ۖ إِن تُرِيدُ إِلَّا أَن تَكُونَ جَبَّارًا فِي الْأَرْضِ وَمَا تُرِيدُ أَن تَكُونَ مِنَ الْمُصْلِحِينَ﴾. قال تعالى في سورة الأعراف: ﴿وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا ۖ وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَىٰ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا ۖ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ﴾ ، ورد في كتب التفسير أن الأرض في الآيات السابقة المراد بها مصر وقالوا باركنا فيها المقصود بها النيل فالبركة في مصر جعلها الله تعالى في نهر النيل. وقال تعالى في سورة الشعراء: ﴿فَأَخْرَجْنَاهُم مِّن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ وَكُنُوزٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ﴾. وقال عز وجل في سورة الدخان: ﴿كَمْ تَرَكُوا مِن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ كَذَٰلِكَ ۖ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْمًا آخَرِينَ﴾. قال الإمام الكندي: لا يوجد بلد في أقطار الأرض أثنى الله تعالى عليه فى القرآن كما أثنى على مصر ولا وصفها بمثل ما وصف به مصر ولا شهد له بالكرم كما شهد لمصر. قال الله جل وعلا في سورة فصلت: ﴿وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِّلسَّائِلِينَ﴾ قال عكرمة: من الأقوات القراطيس والقراطيس لا توجد إلا في مصر، والقراطيس المراد بها الورق والورق أصل صنعته مصر لأنه يصنع من شجر البردي وشجر البردي تمتاز به مصر من دون أقطار العالم. قال الله تعالى في سورة الفجر: ﴿إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ﴾، قالوا إرم هذه تطلق على الاسكندرية. قال الإمام الكندي: قال الله تعالى حكاية عن يوسف عليه السلام في حديثه مع أبويه وأخوته: ﴿وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُم مِّنَ الْبَدْوِ﴾ ، قال: فجعل الشام مع جمالها وبهائها بدوا في حين سمى الله مصر مصراً يعني قطر ومدينة، فيوم أن كانت الشام بدوا كانت مصر أم المدائن. لمعرفة باقى المواضع تفضل بمشاهدة كم مرة ذكر اسم مصر فى القرآن على اليوتيوب https://www.youtube.com/watch?v=qP42Rxi8VyI
  10. معنى التوحيد في اللغة هو مصدر وحد يوحد إذا جعل الشئ واحداً، وفي الاصطلاح الشرعي هو افراد الله تبارك وتعالى بما يخصه من أمر الربوبية والألوهية والأسماء والصفات. أقسام التوحيد توحيد الربوبية يعني ما يخص الله تعالى من أمر الربوبية أي قيامه على الكون من إيجاد وملك وتدبير، وهذا معناه أن تفرد الله تعالى بكونه الخالق ولا خالق سواه، فالله جل ذكره قال في كتابه: ﴿أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ ۗ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ﴾. وتوحيد الربوبية يعتقده الجميع عدا من كابر أو جحد، وكمثال لهذا في الجاهليين أبو جهل وأبو لهب ومن على شاكلتهما كانوا يقرون بأن الله تعالى هو الخالق وهو الرازق وهو المالك وهو الرب الأعلى ومن ثم كانوا يوحدون هذا التوحيد ولكنهم كابروا، وكذلك فرعون أقر بأن الله هو الرب لكنه كابر ومن ثم قال للمصريين: ﴿أَنَا رَبُّكُمُ الأَعْلَى﴾ وعلم أن الله هو الإله ولكنه كابر وقال: ﴿مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي﴾ ودليل المكابرة أن موسى عليه السلام أبلغه أنت تعرف أن هذا أنزله رب السماوات والأرض. وأما من جحد كالمجوس يعتقدون أن للعالم خالقين والخالقان عندهما النور والظلمة فالنور يخلق الخير والظلمة تخلق الشر وعندهم إله الخير أعلى من إله الشر ومن ثم إنهم لا يعتقدون بوجود الله سبحانه وتعالى، إذا يقر بتوحيد الربوبية كل الخلق إلا جاحد ومكابر. ولذلك في القرآن الكريم: ﴿وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ﴾، ﴿قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ قُلِ اللَّهُ﴾، كل المشركون كانوا يعلمون هذا ويعتقدونه فهذا يقال له توحيد ربوبية. توحيد الألوهية توحيد الألوهية أو توحيد العبادة أو توحيد القصد والطلب ومعناه هو افراد الله تعالى بكل أنواع العبادة من أقوال وأفعال واعتقادات، كذلك افراد الله تبارك وتعالى بأن له الأسماء الحسنى لا يشركه فيها أحد وأن له الصفات العلى لا يشبهه فيها أحد. وأن تعتقد بأن أسماء الله هي أحسن الأسماء وأن صفاته هي أجل الصفات ومن ثم تثبت لله ما أثبته لنفسه وما أثبته له رسوله ﷺ من أسماء وصفات وأن تنفي عن الله ما نفاه سبحانه عن نفسه وما نفاه عنه رسوله ﷺ وأن لا تستحدث له صفات ولا أسماء من الهوى لأن أسماء الله توقيفية وكذلك صفات الله توقيفية جاءنا بها وحي السماء إما في نص قرآني أو في نص نبوي صحيح. ومن الألفاظ الخاطئة شرعياً في وصف الله تعالى وإن كان النية عند قائلها سليمة كلمة يا ساتر يارب أو يا ستار يا رب، الوصف الصحيح في السنة ستير قال النبي ﷺ: (إن الله حيي ستير يحب الحياء والستر يستحي أن يرفع العبد إليه يديه بالدعاء فيردهما صفراً خائبتين)، كلمة ستار المعنى صحيح المعنى أنه عظيم الستر، ولكن لم يصفه بها النبي ﷺ ولم يصف الله نفسه بكونه ستارا إنما وصفه رسوله بكون ستيراً. لا يكفي في التعبد صحة المعنى ولا سلامة النية بل لا بد مع سلامة النية وصحة المعنى سلامة اللفظ. الصحابة الكرام كانوا في حياة النبي ﷺ عند نزول الوحي كان يملي عليهم ما ينزل فكانوا يقولون يا رسول الله راعنا يا رسول الله وكانوا يقصدون تمهل حتى نكتب وكلمة راعنا فيها معنى التمهل والانتظار وفيها معنى الرعونة والحمق والطيش ومن ثم اليهود كانوا يقولون كنا نسب محمداً والآن أصحابه يسبونه ومن ثم أنزل الله تعالى قوله: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انظُرْنَا وَاسْمَعُوا ۗ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾، مع أن اللفظ يحتمل المعنى والنية سليمة لكن اللفظ يحتمل معنى آخر سيء ومن ثم نهاهم الله عنه فما كفتهم سلامة النية مع فساد اللفظ. ومن ثم توحيد الأسماء والصفات أن تعتقد بأن أسماء الله أحسن الأسماء وأن صفات الله أجل الصفات ولا نثبت لله إلا ما أثبته لنفسه ولا ننفي عن الله إلا ما نفاه الله عن نفسه، نفى الله عن نفسه صفات النقص، اليهود والنصارى اتهموا الله تعالى بصفات ناقصة ﴿وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ﴾، قال الله تعالى: ﴿غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا ۘ بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ﴾، اليهود وصفوا الله بالبخل فرد الله عليهم خستهم وبين أنهم لعنوا بما قالوا ثم بين الإثبات بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء، اليهود اتهموا الله بالفقر ﴿لَّقَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ ۘ سَنَكْتُبُ مَا قَالُوا﴾، أثبت الله لنفسه الغني ونفى عن نفسه الفقر، أثبت لنفسه صفات الكمال والجلال والجمال ونفى عن نفسه صفات النقص. ومن ثم نؤمن بالأسماء والصفات كما جاءت في القرآن إن أثبت الله لنفسه وجها فينبغي لنا أن نثبت له الوجه إن أثبت الله لنفسه يداً لا بد أن نثبت له اليد ولا نكيف ولا نعطل إنما نثبت متأسين في اثباتنا برسول الله ﷺ وما لا تفهمه ولا تستوعبه العقول سلم فيه لله وأمره كما جاء في كتاب ربك وكما أمره رسوله ﷺ فقد يأتينا الشيطان يقذف بسؤال من خلق الله؟ وبين الرسول ﷺ إن حدث هذا فليقل أحدكم آمنت بالله. مشاهدة تعريف التوحيد وأقسامه https://www.youtube.com/watch?v=1d8QmjiduSI
  11. سبب نزول سورة المجادلة أن خولة بنت ثعلبة رضي الله عنها كانت متزوجة من ابن عمها أوس بن الصامت رضي الله عنه، وفي يوم من الأيام ناشدها وطلب منها طلباً فاستعصت عليه، فلما تأبت وامتنعت قال لها: أنتي علي كظهر أمي. وكانت هذه الكلمة في الجاهلية تعد طلاقاً باتا، وكانت تقوم مقام الطلاق الذي يقطع الحياة الزوجية، فلما قال لها هذا القول تركها وذهب إلى نادي قومه، ولما رجع إلى بيته وجدها تصلي فوقعت في نفسه، فلما أرادها تأبت وامتنعت. ثم خرجت خولة من بيتها واستعارت ثياباً من جارتها وأتت النبي ﷺ تشكوا إليه قالت: يا رسول الله إن أوس بن الصامت لما كبرت سني ونثرت له بطني وضاع شبابي ظاهر مني، وإن لي منه صبية صغاراً إن ضممتهم إلي جاعوا وإن ضممتهم إليه ضاعوا وما زالت تحاور رسول الله ﷺ وتجادله وتشكوا إليه حتى نزل جبريل عليه السلام بقوله تعالى: ﴿قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ﴾. قصة سورة المجادلة
  12. وجزاكم كل خير شكرا على المرور الطيب
  13. عوامل النجاح كثيرة ونحتاجها لكي ترشدنا إلى النجاح في الحياة أو في العمل أو في الدراسة، ولذلك جمعنا لكم أهم عوامل النجاح التي أشاد بها فضيلة الشيخ محمد نبيه في أحد مؤلفاته. # الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني. # أجمل السواعد سواعد العمال، وأحسن الرءوس رءوس المحلقين، وأهنأ النعاس نعاس المتهجدين، وأطهر الدماء دماء الشهداء. # الذي يقهر نفسه أعظم ممن يفتح مدينة، والذي يقاوم هواه أجل مِمَن يحارب جيشاً. # كن رجلاً رجله في الثرى وهامة همته في الثريا. # لا تسقني ماء الحياة بذلةٍ بل فاسقني بالعز كأس الحنظلِ. # إن الماء الراكد يأسن، وإن البلبل المحبوس يموت، وإن الليث المقيد يذل. # ألذ طعامٍ ما كان بعد جوع، وأعذب ماءٍ ما كان بعد ظمأ، وأجمل نجاحٍ ما كان بعد تضحية. # إن الكتب تلقن الحكمة ولكنها لا تخرج حكماء، والسيف يقتل لكنه بكف الشجاع. # السباحة لا تتعلم في الدفاتر ولكن في الماء، والرياضة لا تتلقى من الشاشة لكن في الميدان. # الدنيا تؤخذ غلاباً، وسوق المجد مناهبة، والحياة صراع. # العلياء تُنال بالعزائم، من عنده همةٌ متوقدة، ونفسٌ متوثبة، ونشاطٌ مغوار، وصبرٌ دائم فهو الفريد. # قيل لأبي مسلم الخرساني: ما لك لا تنام؟ قال: همةٌ عارمة، وعزيمةٌ ماضية، ونفس لا تقبل الضيم. # أسرع الفرس فركبه الملوك، وتبلد الحمار فركبه العبد، وافترس الأسد فملك الغابة. # عليك بالمشي والرياضة والنظافة، فإن الناجحين أقوياء أصحاء. # [بارك الله لأمتي في بكورها] فإذا أردت عملاً فعليك بالصباح فإنه أسعد الأوقات. # لا تقف فإن الملائكة تكتب، والعمر ينصرم، والموت قادم، وكل نفسٍ يخرج لا يعود. # من زرع (سوف) أنبتت له (لعلَّ) وأطلعت له (بعسى) وأثمرت (بليت) لها طعم الندامة ومذاق الحسرة. # إذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وبادر الفرصة، واحذر البغتة، وإياك والتأجيل والتردد، وإذا عزمت فتوكل على الله. # الإبداع أن تجيد في تخصصك، وما يناسب مواهبك فـ ﴿قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ﴾ ، ﴿وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا﴾. # لا يضير الناجحين كلام الساقطين فإنه علوٌ ورفعة، كما قال أبو تمام: وإذا أراد الله نشر فضيلةٍ طويت أتاح لها لسان حسودِ. # النقد الظالم قوةٌ للناجح، ودعاية مجانية، وإعلانٌ محترمٌ له، وتنويه بفضله: وإذا أتتك مذمتي من ناقصٍ فهي الشهادة لي بأني كاملُ. # الناجح منتج يقوم بمشاريع يعجز عنها الخيال، وهكذا شأن عظماء الرجال. # الناجح لا يعيش على هامش الأحداث، ولا يكون صفراً بلا قيمة. # من كانت همته في شهواته وطلب ملذاته كثر سقطه وبان خلله، وظهر عيبه وعوره. # من خدم المحابر خدمته المنابر، ومن أدمن النظر في الدفاتر احترمته الأكابر. # من خلق الناجح التفاؤل، وعدم اليأس، والقدرة على تلافي الأخطاء، والخروج من الأزمات، وتحويل الخسائر إلى أرباح. # القطرة مع القطرة نهر، والجنيه مع الجنيه مال، والورقة مع الورقة كتاب، والساعة مع الساعة عمر. # أمس مات، واليوم في السباق، وغداً لم يولد؛ فاغتنم لحظتك الراهنة؛ فإنها غنيمة باردة. # المؤمن لا يخلو من عقلٍ يفكر، ونظرٍ يعبر، ولسانٍ يذكر، وقلبٍ يشكر، وجسدٍ على العمل يصبر. # الناجح يحترمه أطفال بلده، والفاشل يسخر منه كل الناس حتى ولو اعتذر لهم ملايين المرات. # من بكر في طلب العلم بكور الغراب، وصبر صبر الحمار، وعزم عزيمة الليث، واختلس الفرصة اختلاس الذئب، حصل علماً كثيراً. # الكسلان محروم، والعاطل نادم، ومن صال وجال غلب الرجال. # استعذ بالله من خسة الهمم، وسفاهة العزائم، وسخف المقاصد، وثخانة الطبع، وبلادة النفوس. # الناجح يأنف من الرزايا، ولا يتحمل الدنايا، ووقت الراحة له عمل، ووقت العمل له راحة. # الفراغ مفسدة، والمباحات مشغلة، وأكثر الناس مثبطون، والولد مجبنةٌ محزنةٌ مبخلةٌ. # الناجح يرضى عنه ربه بالإيمان، وأهله بالألفة، والناس بالأخلاق، والمجتمع بالنفع. # إذا غامرت في شرفٍ مرومٍ فلا تقنع بما دون النجومِ. # ومن تكن العلياء همة نفسه فكل الذي يلقاه فيها محببُ. # لأستسهلن الصعب أو أدرك المنى فما انقادت الآمال إلا لصابرِ. # لولا لطائف صنع الله ما نبتت تلك المكارم في لحمٍ ولا عصبِ. # من يهن يسهل الهوان عليه ما لجرحٍ بميتٍ إيلامُ. # سر على الدرب فكل من سار على الدرب وصل.
  14. أسرار السعادة الزوجية الكثير من الأزواج يردد عبارات الحب والحنان في الأيام الأولى من الزواج فقط، ثم تبدأ هذه العبارات بالتلاشي بين رتابة الأيام وروتين الحياة، لذلك تطرقنا إلى كتابة أسرار السعادة الزوجية. * جدد الحب بينك وبين زوجتك، وردد كلمة (أحبك)، فكلمة أحبك لها وقع السحر في أذن الزوجة، ويُفضل أن تقولها وأنت تعبر عن حبك بالابتسامة والنظرة الحنونة، فكلمات الغزل بسيطة لن تكلفك أي شيء، لكن تطرب لها زوجتك وتغنيها عن أجمل الهدايا وعن كنوز العالم أجمع. * ليست هناك زوجة خالية من العيوب، لكن الرجل الذكي هو الذي يتمتع بمزايا تجعله يحاول التعديل في هذه العيوب وبطريقة غير مباشرة لكي لا يجرح مشاعر زوجته. * لا تسفه آراء زوجتك ولا تحتقرها فهي إنسانة مثلك تحس وتشعر، امتدحها دائما وكن لطيفا معها، واشكرها على كل عمل تقدمه لك. * عدِّل سلوكك من حين لآخر، فليس المطلوب فقط أن تقوم زوجتك بتعديل سلوكها، وتستمر أنت متشبثا بما أنت عليه، وتجنب ما يثير غيظ زوجتك ولو كان مزاحا. * لا تفرض على زوجتك اهتماماتك الشخصية المتعلقة بثقافتك أو تخصصك واحترم اختصاصها أيضا. * إن الزوجة تحب دائما أن تفتخر بزوجها فلا تخيب ظنها، وكن دائما مح- ابتعد عن الأنانية والجفاف في معاملة زوجتك، لإعجابها بجدك ونشاطك من أجل إسعادها وإسعاد أطفالك. * حاول أن لا تنسى أن تجلب لها الهدية المناسبة مشفوعة بكلمات رقيقة ودافئة. * لا تتردد أو تخجل من مساعدة زوجتك في الأعمال المنزلية، وليس ذلك انتقاصا لرجولتك، وإنما من باب الذوق والعطف على الزوجة. * حاول أن تنسى هموم العمل ومتاعبك عندما تدخل البيت لكي لا تجعل بيتك مكانا لنثر الهموم والمتاعب. * تأنق لزوجتك وتجمل لها، واهتم بنفسك، فالأناقة ليست للمرأة فقط، فمن حق الزوجة أن تراك نظيفا أنيقا. * الصدق والصراحة من الأسس المهمة لبناء السعادة الزوجية، فامنح زوجتك ثقتك وتعامل معها بصراحة تامة. * إياك أن تثير غيرة زوجتك، بأن تذكِّرها من حين لآخر أنك مقدم على الزواج من أخرى، أو تبدي إعجابك بإحدى النساء، فإن ذلك يجرح قلبها، ويثير في نفسها الوساوس والمخاوف والظنون.
×
×
  • اضف...